تظاهرات جديدة للطلاب وسط العاصمة رافضة لترشح بوتفليقة

تظاهرات جديدة للطلاب وسط العاصمة رافضة لترشح بوتفليقة
تظاهرات جديدة للطلاب وسط العاصمة رافضة لترشح بوتفليقة

خرج الطلبة الجزائريون في تظاهرات جديدة، اليوم الثلاثاء، في وسط العاصمة ، رافضا اترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة.

وشهدت عدة ولايات مظاهرات رافضة لمضمون رسالة رئيس الجمهورية وإيداعه ملف ترشحه عبر مدير حملته عبد الغني زعلان.

في غضون ذلك دعت أحزب جزائرية معارضة إلى إعلان حالة شغور منصب رئيس الجمهورية وتأجيل الانتخابات، خلال اجتماعها لبحث الأوضاع في البلاد.

ورفض المجتمعون في بيان ما وصفوها بـ"الرسالة المنسوبة إلى الرئيس المترشح شكلاً ومضموناً"، معتبرين إياها "مجرد مناورات لإجهاض الحراك الشعبي.

ودعا البيان إلى تفعيل المادة 102 من الدستور التي تنص على حالة الشغور وتأجيل الانتخابات، كما رحبت بقرارات امتناع البعض عن الترشح، ومناشدة بقية المترشحين إلى الانسحاب مما وصفته بـ"الاستحقاق المغلق".

ويترقب الشارع الجزائري إعلان أسماء المترشحين الذين استوفوا شروط الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة.

ومن المنتظر أن يكشف المجلس الدستوري بعد ثمانية أيام عن الملفات المترشحة من بين 20 شخصية أوعدت ملفاتها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى