العائلة المالكة البريطانية تهدد المسيئين لأفرادها على مواقع التواصل الاجتماعي

العائلة المالكة البريطانية تهدد المسيئين لأفرادها على مواقع التواصل الاجتماعي
العائلة المالكة البريطانية تهدد المسيئين لأفرادها على مواقع التواصل الاجتماعي

حذرت العائلة المالكة في متابعي حساباتها على من أنها ستحجب كل من ينشر تعليقات جارحة أو تبلغ عنه الشرطة بعد تصاعد الإساءات ضد دوقة كامبردج ودوقة ساسيكس.  
 
ونشرت العائلة المالكة إرشادات على مواقع التواصل الاجتماعي قالت إن الهدف منها هو إشاعة "بيئة آمنة" على وانستاغرام، داعية الى "التحلي باللياقة والعطف والاحترام"، كما افادت صحيفة الديلي تلغراف.  
 
ويواجه الآن كل من ينشر محتوى بذيئاً أو جارحاً أو غير واضح المعنى امكانية حذفه أو حجبه أو ملاحقته قضائياً في أهم إجراءات تُتخذ حتى الآن في هذا المجال لحماية المتابعين وافراد العائلة المالكة.  
 
ويأتي القرار بنشر هذه الإرشادات رسمياً بعد زيادة التعليقات العدائية على حسابات العائلة المالكة البريطانية وخاصة التي تستهدف الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون والأمير هاري وزوجته .  
 
ولاحظت صحيفة الديلي تلغراف ان قسم التعليقات على تويتر وانستاغرام انزلق الى توجيه إساءات منتظمة ضد دوقتي كامبردج وساسيكس مع تعرض ميغان دوقة ساسيكس الى تعليقات عنصرية، فضلا عن الكلمات الجارحة والمهينة ضدها وضد دوقة كامبردج.  
 
وأعرب مستشارون في قصر بكنغهام عن القلق بصفة خاصة من الإساءات، التي يوجهها المستخدمون ضد بعضهم البعض بدعوى تشجيع "فريق ميغان" أو "فريق كيت". 
 
وهذه أول مرة تلجأ فيها العائلة المالكة الى نشر إرشادات رسمية على مواقع التواصل الاجتماعي بعد النمو المتسارع في الحسابات خلال السنوات القليلة الماضية واقترانها الآن بآلاف التعليقات كل أسبوع. ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن مصادر في البلاط ان بعض هذه التعليقات أصبحت بعيدة جداً عن اللياقة أو أخذت تستخدم لغة تهديدية لا تمت بصلة الى النقد العادل للعائلة المالكة أو عمل افرادها. 
 
وأعلنت العائلة المالكة في الإرشادات "اننا تحتفظ بحق ارسال أي تعليقات نراها غير لائقة الى سلطات إنفاذ القانون لغرض التحقيق حسب شعورنا بضرورة ذلك أو كما يُقتضى بموجب القانون".  

ويبلغ عدد متابعي الحساب الرئيسي للعائلة المالكي 3.8 ملايين متابع على تويتر و4.5 ملايين متابع على انستاغرام ولصفحتها على فايسبوك 4.8 ملايين "يعجبني" في حين يبلغ عدد متابعي حساب كليرنس هاوس مقر الأمير تشارلس 812 ألف متابع على تويتر و624 ألف متابع على انستاغرام. 
 
ويبلغ عدد متابعي الحساب الرسمي لدوق ودوقة كامبردج ودوق ودوقة ساسيكس 1.7 مليون متابع على تويتر و7.1 ملايين متابع على انستاغرام كثير منهم انضموا بعد وصول دوقة ساسيكس.  
 
وكانت لدوقة ساسيكس حسابات شخصية وموقع على الانترنت باسم ميغان ماركل لكنها أغلقتها كلها قبل زفافها من الأمير هاري.   
 
ويعمل دوق كامبردج ناشطاً بارزاً في الحملة ضد التنمر الإلكتروني على الإنترنت، واتهم شركات عملاقة في قطاع الإعلام الاجتماعي بالتقاعس في مكافحة آفات مثل التنمر الإلكتروني والأخبار الكاذبة وخطاب الكراهية على الانترنت. 

اعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي تلغراف".  الأصل منشور على الرابط التالي:
https://www.telegraph.co.uk/royal-family/2019/03/04/royal-family-threaten-block-report-social-media-trolls-police/

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى