العراق | العراقيون يسخرون من عبد المهدي: الأرجنتين جارتنا!

أشعل المؤتمر الصحافي لرئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، مساء الثلاثاء، "نار" السخرية، فملأت تعليقات العراقيين و"نكاتهم" .

وقال عبد المهدي، خلال مؤتمره الأسبوعي، إن " ظاهرة كبيرة تحاول أن تمتد وتأتي من الأرجنتين إلى عرسال اللبنانية وتنتقل عبر وتدخل ، لتؤسس شبكات تستغل الشباب من أجل كسب أموال هائلة".

إلا أن هذا التعليق أثار استهجان وغضب وسخرية العراقيين، لأن عبد المهدي تغافل عن ذكر الطريق الرئيسي لدخول المخدرات إلى العراق، ألا وهي .

وبحسب تصريحات سابقة لقائد شرطة البصرة، الفريق رشيد فليح، 80‎% من المخدرات تدخل العراق عن طريق إيران.

الأرجنتين جارة العراق!

وعلى الرغم من بعد المسافة بين الأرجنتين والعراق، غير أن العراقيين استخدموا هذا التصريح ليسخروا من الواقع المزري، فأقدم العديد منهم متهكمين على وضع اسم الأرجنتين على الخارطة، بدل إيران، في الجانب الشرقي للبلاد.

في حين اعتبر آخرون أن اللاعب الأرجنتيني الشهير مارادونا، جارهم الجديد، وهو أشهر متعاطي مخدرات.

"مخدرات إيران أصلية!"

من جهتهم، عبر مسؤولون عن استغرابهم من تلك التصريحات، ومن ضمنهم النائب في البرلمان العراقي، فائق الشيخ علي، الذي كتب على الأربعاء، قائلاً:

"أيها المتعاطون بالمخدرات:
احذروا الحبوب الأرجنتينية!
ترة مضروبة ومخبوطة ماي ودهن!
استخدموا الأصلي الّي يجينه من إيران فقط!"

في حين غرد الصحافي العراقي، عدنان الطائي، قائلاً: "عبدالمهدي يقول المخدرات التي تدخل العراق مصدرها الأرجنتين! ورشيد فليح قائد البصرة يقول 80‎% من إيران! نصدق من؟".

يذكر أنه بحسب إحصاءات حكومية عراقية، ومنها هيئة المنافذ الحدودية العراقية، لا يمر يوم إلا ويتم الإمساك بمسافر إيراني قادم إلى العراق ويحمل معه المخدرات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى