مصر | قصة مؤثرة لضحية طائرة إثيوبيا.. عريسان ليلة الحادث 

روى إبراهيم عاطف شقيق المصرية دعاء عاطف عبد السلام التي لقيت مصرعها في حادث سقوط الطائرة الإثيوبية تفاصيل رحلتها الأخيرة، وآخر مكالمة هاتفية بينهما وسبب سفرها لكينيا.

وقال لـ"العربية.نت " إن شقيقته غادرت مدينة الخارجة بالوادي الجديد مسقط رأسها، يوم الخميس الماضي متوجهة إلى ، واستقلت منها مساء السبت الطائرة المتجهة إلى أديس أبابا، ومنها استقلت الطائرة الإثيوبية المتجهة لكينيا لحضور مؤتمر عن الزراعة بالصحراء ينظمه الاتحاد الإفريقي، مضيفا أنه كان برفقتها عالمان آخران هما الدكتور أشرف محمد عبدالحليم التركي رئيس قسم تصنيف الحشرات بمعهد بحوث وقاية النبات، والدكتور عبد الحميد فراج نوفل باحث مساعد بمركز بحوث الصحراء شعبة الإنتاج الحيواني.

دعاء عاطف عبد السلام

وأضاف أن شقيقته حاصلة على الماجستير في الزراعة قبل عام، ورشحت لحضور المؤتمر، نظرا لكفاءتها، مشيرا إلى أنه كان مقربا منها وكاتما لأسرارها وتستشيره في كل أمورها لكونه شقيقها الوحيد مع شقيقته الأخرى ولاء.

وقال إن شقيقته الراحلة تقدم لها عريسان قبل الحادث بساعات قليلة، وخلال سفرها كانت تتواصل معه هاتفيا وطلبت رأيه في العريسين، كما طلبت منه إرسال كانت قد التقطت لها خلال حفل زفاف ابن خالتها أقيم الخميس الماضي قبل سفرها للقاهرة مباشرة.

والدة دعاء

وأضاف أن شقيقته كانت على تواصل معه عبر الواتساب خلال تواجدها في مطار أديس أبابا وطلبت منه سرعة إرسال الصور، قبل أن تفقد الاتصال لصعودها للطائرة وإقلاعها، مشيرا إلى أن آخر كلمة كتبتها له على الواتساب، كانت في تمام الساعة الثامنة و36 دقيقة، وبعدها انقطع الاتصال لانقطاع الإنترنت بسبب إقلاع الطائرة.

وقال إبراهيم إن والده ووالدته في حالة يرثى لها بعد علمهما بالحادث، مؤكدا أن شقيقته كانت عطوفة ومرحة وتتمتع بحب الجميع.

والد دعاء وشقيقها

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى