إيران | واشنطن: إيران سجنت محامية خلال الاحتفال بيوم المرأة!

إيران | واشنطن: إيران سجنت محامية خلال الاحتفال بيوم المرأة!
إيران | واشنطن: إيران سجنت محامية خلال الاحتفال بيوم المرأة!

دان نائب المتحدث باسم الخارجية الأميركية، روبرت بالادينو، الأحكام بالسجن التي تصل إلى 38 عاماً ضد المحامية الإيرانية الناشطة بمجال حقوق الإنسان، نسرين ستوده.

وقال بالادينو في تغريدة عبر حسابه على موقع "" إنه "بينما يحتفل باقي العالم بحقوق المرأة، فإن النظام الإيراني يحكم على نسرين ستوده، المدافعة الإيرانية البارزة عن حقوق الإنسان والناشطة في مجال حقوق المرأة، بالسجن لمدة 38 عاماً و148 جلدة".

وتساءل بالادينو: "هل هذه (حقبة جديدة من العدالة) كما يدعوها المرشد الإيراني علي خامنئي بفخر؟".

يذكر أن قالت في بيان الاثنين، إن الحكم على المحامية الإيرانية البارزة في مجال حقوق الإنسان والمدافعة عن حقوق المرأة، نسرين ستوده، هو السجن 33 عاماً و148 جلدة في قضية جديدة.

لكن المنظمة نقلت عن رضا خندان، زوج المحامية، أن "حُكم نسرين ستوده على جميع ملفاتها وصل لمدة 38 عاماً و148 جلدة".

وذكرت العفو الدولية أنه "أمر مروع للغاية أن نسرين ستوده تواجه ما يقرب من أربعة عقود في السجن و148 جلدة بسبب نشاطها السلمي في مجال حقوق الإنسان، بما في ذلك دفاعها عن نساء قمن بالاحتجاج على قوانين الحجاب الإجباري المهينة في ".

وقال فيليب لوثر، مدير قسم الأبحاث والدعوة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة العفو الدولية: "يجب إطلاق سراح نسرين ستوده فوراً ودون قيد أو شرط".

وأضاف: "كرست نسرين ستوده حياتها للدفاع عن حقوق المرأة والتحدث علانية ضد عقوبة الإعدام، إنه أمر شائن للغاية أن السلطات الإيرانية تعاقبها على عملها في مجال حقوق الإنسان. إن إدانتها وحكمها يعززان سمعة إيران باعتبارها مضطهدة قاسية لحقوق المرأة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى