الرئاسة الفلسطينية تدين التصعيد الإسرائيلى الخطير فى المسجد الأقصى

الرئاسة الفلسطينية تدين التصعيد الإسرائيلى الخطير فى المسجد الأقصى
الرئاسة الفلسطينية تدين التصعيد الإسرائيلى الخطير فى المسجد الأقصى

أدانت الرئاسة الفلسطينية التصعيد الإسرائيلى الخطير في المسجد الأقصى المبارك، محذرة من التداعيات الخطيرة التى يتسبب بها هذا التصعيد العدوانى ضد المواطنين الفلسطينيين والمصلين داخل المسجد الأقصى المبارك، والاعتداء من قبل جنود الاحتلال على النساء داخل قبة الصخرة المشرفة.

 

ودعت الرئاسة الفلسطينية المجتمع الدولى إلى التدخل العاجل لمنع التصعيد فى المسجد الأقصى المبارك نتيجة إمعان قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين فى انتهاك حرمة المسجد واستفزاز مشاعر المسلمين، وذلك من خلال الاقتحامات وانتهاك حرمة الشعائر الدينية، التى كان آخرها قيام أحد جنود الاحتلال بدخول المسجد بحذائه حاملا معه زجاجة من الخمر، فى اعتداء صارخ على قدسية المسجد وحرمته.

 

وحيت الرئاسة الفلسطينية صمود أبناء الشعب الفلسطينى المرابط فى مدينة والمسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين وثانى المسجدين وثالث الحرمين الشريفين.

 

وأكدت أن الرئيس محمود عباس يجرى اتصالات مكثفة مع الجهات كافة ذات العلاقة، وتحديدا مع الشقيق للضغط على حكومة الاحتلال لوقف هذا التصعيد الخطير.

إضافة تعليق


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى